استمرار على نهج الدينامية المنتهجة منذ سنة 2005، تضع المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الرأسمال البشري و الذي يعتبر رافعة أساسية للتنمية في مركز اهتماماتها

البرنامج رقم 3

تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب

إعادة تثبيت الشباب على طريق الرقي

تمثل بطالة الشباب و التفاوتات على مستوى الدخل عوائق كبيرة أمام التنمية البشرية و قد قدر برنامج الأمم المتحدة للتنمية نسبة مجهود التنمية البشرية الغير المنجز ب 25 % و ذلك بسبب التفاوتات على مستوى الدخل و يرجع ذلك خصوصا لنسبة البطالة المرتفعة لدى الشباب (27 %) و كذا تواجد مليون شخص في وضعية شغل غير قار إن تحسين إدماج الشباب سيكون له اثر مباشر على ظروفهم المعيشية و كذا ظروف أسرهم و من اجل رفع هذا التحدي، ستشتغل المبادرة على ثلاث مستويات

الإنسان

لمساهمة في تطوير قابلية تشغيل الشباب عبر ملائمة جيدة للكفاءات مع حاجيات سوق الشغل

المنظومة

إرساء إطار يمكن من التنسيق بين مختلف الفاعلين خصوصا على المستوى الإقليمي

المشاريع

مواكبة تطوير المشاريع الخلاقة و المساهمة في تمويلها

إنجاح الإدماج الاقتصادي تحدي كبير من اجل التنمية

تعتزم المبادرة المساهمة في رفع تحدي الإدماج الاقتصادي للشباب عبر مقاربة مندمجة تهدف إلى تحسين تشغيل الشباب، خلق قيمة مضافة على المستوى المحلي و ضمان استدامة المشاريع

تشغيل الشباب

خلق قيمة مضافة على المستوى المحلي

استدامة المقاولات الجد صغيرة، الصغيرة و المتوسطة